9 نوفمبر 2020

7 أضرار يسببها الحذاء ذو الكعب العالي

محررة باب "صحة الأسرة"

محررة باب "صحة الأسرة" في مجلة كل الأسرة

 7 أضرار يسببها الحذاء ذو الكعب العالي

تفضل الكثيرات ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، ربما لزيادة طول القامة أو لأن تلك النوعية من الأحذية ارتبطت في الأذهان بالأناقة والعصرية. بالرغم من المظهر الجميل إلا أنها تتسبب في مشاكل صحية لا تعرفها البعض، وقد يعتقدن أن الآلام التي يجدنها عقب العودة للمنزل وخلع الحذاء إنما هي آلام عارضة سوف تختفي دون ترك آثار.

يحذر خبراء طب القدم من مشاكل صحية قد تكون دائمة يتسبب فيها الكعب العالي، والتي ربما لا تقتصر على القدمين فقط بل تتجاوزهما إلى التأثير في الظهر.

via GIPHY

1- التهاب «اللفافة الأخمصية»

يستطيل وتر العرقوب (شريط الأنسجة الممتد من الجزء الخلفي من الكعب وصولًا إلى ربلة الساق) ويقصر مع حركة القدم. عندما تضغطين على أصابع قدميك ويرتفع كعبك بالقرب من ربلة الساق (كما يحدث في حالة ارتداء الكعب العالي) يقصر وتر العرقوب. يكون التقصير المفرط أمراً سيئاً نظراً لأن العرقوب يتصل باللفافة الأخمصية، وعندما يقصر يسحبها معه ما يتسبب في إجهادها. والنتيجة هي شكل من أشكال الألم في الكعب والقوس يعرف باسم التهاب اللفافة الأخمصية.

2- تزاحم أصابع القدمين

من الملاحظ أن معظم الأحذية ذات الكعب العالي ليست طويلة فحسب بل إنها ضيقة أيضاً.
النساء اللواتي يرتدين بشكل دائم الحذاء ذا الكعب العالي المدبب والضيق من الأمام يصبن باختلالات في العضلات، أو تغير شكل الأصابع بما يعرف بالأصابع المطرقية، وربما يحدث لديهن تورم نتيجة للضغط على أصابع القدم أثناء المشي. في بعض الأحيان يمكن أن تتسبب الأحذية ذات الكعب العالي والضيقة من الأمام في تهيج الأعصاب أو التهابها بدرجة تؤدي إلى مشاكل عصبية في القدمين تسبب الإحساس بالقرص والألم. لتجنب ذلك عليك التأكد من شراء حذاء يتسع لأقدامك من الأمام خاصةً إذا كان عالي الكعب.

3- إجهاد الركبة

عندما يتحول الضغط على القدمين للأمام أثناء ارتداء الكعب العالي فإن مركز ثقل جسمك يتحرك على الفور إلى الأمام أيضاً. تتحمل الركبتان العبء الأكبر من هذا التحويل لأنها تكافح للحفاظ على جسمك منتصباً ومتوازناً في هذا الوضع المتغير.
أظهرت دراسة نُشرت في مجلة «أبحاث العظام» عام 2014 أن زيادة طول كعب الحذاء أو زيادة وزن الجسم يؤذي الركبتين أكثر، وربما يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل في الركبتين.

 7 أضرار يسببها الحذاء ذو الكعب العالي

4- تغير شكل العمود الفقري

نظرًا لأن ساقيك يتم دفعهما للأمام في الكعب العالي فإن الجزء العلوي من جسمك يضطر للرجوع إلى الوراء لموازنة الجزء السفلي من جسمك. وفقاً لمعهد صحة العمود الفقري، فإن أقواس أسفل الظهر والصدر تصبح مدفوعة للأمام ويتحرك المنحنى الطبيعي للعمود الفقري الذي يكون على شكل «S» والذي يعمل عادةً كممتص للصدمات التي تتعرض لها الفقرات. نتيجة لذلك يمكن أن يؤدي الإفراط في استخدام العضلات إلى الشعور بآلام في الظهر بجانب مشاكل أخرى مثل الانزلاق الفقاري، أو تراكب الفقرات فوق بعضها بعضاً في أسفل الظهر، حيث أصبح الوزن أكثر تركيزاً بسبب ارتداء الكعب العالي.

5- دوالي الساقين

عندما تتحرك ساقاك للأمام في الكعب العالي وتعلين على أصابع قدميك تنقبض عضلات ربلة الساق وتظل متقلصة بدلاً من الانقباض والارتخاء، كما يحدث عادةً في الأحذية منخفضة الكعب. نتيجة لذلك لا يمكن للدم استخدام انقباض عضلات ربلة الساق المنتظم كمضخة للتحرك لأعلى وللخارج من ساقيك، ويتباطأ تدفق الدم في جميع أنحاء الأطراف السفلية. عندما لا يتمكن الدم من الإفلات من الساقين فإنه يتجمع في الأوردة التي تنتفخ وتصاب بما يعرف بالدوالي.

6- ضعف الكاحل بمرور الوقت

ربما تكون قد بدأت للتو في ارتداء الكعب بانتظام من دون الشعور بألم شديد، ولكن هذا طبيعي لأن الكاحل ما زال قوياً ولم يترك الكعب العالي بعد تأثيراته فيه. أظهرت دراسة أجريت عام 2015، ونشرتها المجلة الدولية للممارسة السريرية، أن النساء اللواتي يرتدين أحذية عالية الكعب غالباً ما تقوى لديهن عضلات الكاحل خلال أول عام إلى 3 أعوام، ثم يبدأ لديهن ضعف في ذات العضلات بعد 4 أعوام وأكثر. يتسبب ضعف الكاحلين في تراجع التوازن الديناميكي للجسم، ويقلل من المقدرة على تجنب السقوط وتجنب التواء الكاحل.
لحماية كاحليك ونفسك أثناء ارتداء الكعب حاولي ممارسة تمارين تقوية الكاحل بانتظام، كالمشي على الكعبين أو رفعهما عن الأرض وخفضهما عدة مرات.

7- الضغط الزائد على القدمين 

تكون القدمان مستقيمتين في الوضع الطبيعي لتحقيق توازن الجسم بين الأمام والخلف، لذلك عندما تكونان مائلتين أثناء ارتداء الحذاء ذي الكعب العالي فلا عجب أن تبدأ مقدمة قدمك في الشعور بضغط أكبر بكثير. يمكن أن يؤدي هذا الألم في مفاصل القدم، المعروف باسم ألم مشط القدم، إلى كسور إجهادية بمرور الوقت؛ ومن الجيد أنه يمكنك بسهولة تقليل الألم عن طريق تقليل ارتفاع الكعب. تُظهر الأبحاث التي أجريت من قبل معهد صحة العمود الفقري، أنه بينما يضع الكعب ذو الثلاثة بوصات 76 بالمئة من ضغط القدم على مقدمة القدم فقط فإن الكعب الذي يبلغ طوله بوصتين يقلل الضغط إلى حوالي 57 بالمئة، ويخفض الكعب مقاس بوصة واحدة الضغط إلى 22 بالمئة. هذا يقلل الألم بأكثر من النصف مع انخفاض بوصتين فقط.

 

مقالات ذات صلة